الرئيسيةحوارومضة عن مقاتل يدافع عن أرضه

ومضة عن مقاتل يدافع عن أرضه

أدى ظهور التنظيمات الإرهابية في سوريا إلى انتشار الفوضى وغياب الأمان في مجمل المناطق، وبما أن الواقع الميداني أثبت بأن قوات سوريا الديمقراطية هي الوحيدة التي دافعت عن الإنسان وسعت إلى صون عرضه وشرفه، انضم الآلاف من الشبان إلى هذه القوات وكان منهم المقاتل أحمد الأحمد من مدينة تل تمر والبالغ من العمر 23 عاماً والذي مضى على تواجده في ساحات القتال 3 سنوات.

يقول أحمد الأحمد: عندما هاجمت التنظيمات الإرهابية مدينتي تل تمر وقتلوا الحيوانات قبل الأنسان وأحرقوا البيوت كان لابُد من التصدي لهم، عندها قررتُ الانضمام إلى قوات سوريا الديمقراطية، وبعد تحرير المدينة ولإيماني الكبير بهدف هؤلاء الرجال والذي هو تحرير جميع المدن من الإرهاب وبناء مجتمع ديمقراطي تسوده العدالة والمساواة قررت البقاء والقتال حتى يتحقق الهدف.

وأكمل الأحمد: شاركتُ بجبهات كثيرة وشهدتُ تحرير مدن كثيرة ومنها: الشدادي والمبروكة ودير الزور والرقة.

وشدد الأحمد بأنهم مصممون على تحرير عفرين ودحر الطاغية أردوغان مهما كلفهم الثمن.

وتمنى الأحمد بأن يعم السلام والأمان جميع المناطق السورية وأن يعود المُهجّرون إلى منازلهم، فنحن دعاة سلام ولسنا دعاة حرب إلا أننا لا نقبل الظلم والإهانة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية