الرئيسيةحوارأجواء العيد أعـــــادَت الفرحة لوجوه الأهالي في الرقة من جديد

أجواء العيد أعـــــادَت الفرحة لوجوه الأهالي في الرقة من جديد

تعود الحياة شيئاً فشيئاً إلى مدينة الرقة وفرحة أهالي المدينة عامرة مع اقتراب عيد الفطر السعيد بعد أن عانت المدينة من ظلم وبطش تنظيم داعش الإرهابي الذي كان يحرمهم من قضاء العيد كما يريدون، والآن الرقة تعيش فرحة العيد بكل معانيها وعودة التجوال في الأسواق ليلاً وفرحة الأطفال في شراء ملابس العيد وعيش الرفاهية التي كان تنظيم داعش الإرهابي يحرمهم منها.

وفي جولة في أحياء مدينة الرقة رأينا كيف الأهالي يتسوقون ويشترون لوازم عيد الفطر الذي صارَ على الأبواب، حيث التقينا بأهالي مدينة الرقة وتحدثوا لنا عن سير حركة الأسواق في المدينة.

وتحدث لنا محمد عيسى الخليل أحد أهالي مدينة الرقة قائلاً: بعد تحرير مدينتا من ظلم تنظيم داعش الإرهابي من قبل قوات سوريا الديمقراطية عادت الحياة و الأجواء إلى طبيعتها وفرحة الأهالي بتحرير المدينة من براثن إرهابيّي داعش الذين كانوا يحرمون الأهالي من أبسط مقومات الحياة، وبعد تحرير قوات سوريا الديمقراطية للمدينة عادت الحركة بعد مرور ثلاثة سنوات من خوف وترهيب تنظيم داعش الإرهابي للأهالي.

وتمنى الخليل أن يَعُمَّ الأمن والأمان أرجاء سوريا، وأن تكون المدينة نحو الأفضل في ظل قوات سوريا الديمقراطية، وأن يعود الأهالي الذين تهجَّروا بسبب تنظيم داعش الإرهابي.

كما تحدث لنا محمد العلي أحد المواطنين قائلا: أصبحت المدينة أفضل بكثير بعد تحريرها من قبل قوات سوريا الديمقراطية، والفرحة أصبحت فرحتين بمناسبة قدوم العيد لأن تنظيم داعش الإرهابي كان لا يسمحُ لنا إلَّاَ بارتداء الأسود فقط، والآن وبفضل قوات سوريا الديمقراطية عادت الألوان إلى مدينتنا من جديد لتبعث فيعا حياةً جديدةً ملؤها الإنسانية وفرحة الأهالي واستقرار المدينة وأجواء العيد أفضل بكثير الآن.

والتقينا أيضاً بالمواطن ياسر الناصر أحد أصحاب المحلات في الرقة، و تحدث لنا عن كيفية سير عمله في أيام عيد الفطر وحركة الأسواق والأمان الذي يعيشه أهالي الرقة بعد خروج تنظيم داعش الإرهابي، وتمنى أن تعود الرقة أجمل من قبل بفضل جهود أهلها اللذين أعادوا مدينتهم للحياةٍ من جديد.

 

 

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية