الرئيسيةمنوعاتألوان الرقـــة تعود إلى طبيعتها بعد إزالة السواد عنها

ألوان الرقـــة تعود إلى طبيعتها بعد إزالة السواد عنها

بعد خروج تنظيم داعش الإرهابي من مدينة الرقة تعود اليوم المدينة وتخلع ثوبها الأسود الذي ألبسته داعش للمدينة، وذلك بعد أن منع أصحاب محلات الألبسة من بيع الألبسة الملونة وأنواع كثيرة منها، حيث وحَّد اللون الأسود فيها، والذي حرّم الأطفال من ألبستهم الطفولية البريئة وإعادهم إلى عصر التخلف وهدف من ذلك ترسيخ أفكاره الإرهابية ومنعهم من ممارسة أبسط وأقل حقوقهم.

واليوم وبفضل قوات سوريا الديمقراطية التي حررت المدينة يعود أهالي مدينة الرقة الأصليين من جديد لفتح محلات الألبسة التي أغلقتها داعش ومنعت أغلب أنواعها من العرض والبيع.

حيث أكَّد لنا أصحاب المحلات وعبروا لنا عن تفاؤلهم في العمل والبيع وتمنّوا أن تصبح مدينتهم أفضل من السابق.

حيث تحدث لنا أحد أصحاب محلات الألبسة عماد الحمادي قائلا: إن حركة أسواق الرقة ممتازة وبالأخص محلات الألبسة، حيث نلاحظ اليوم فرقاً كبيراً عن السابق، والأهالي اليوم مقبلينَ على شراء الألبسة بعد أن حرَم تنظيم داعش النساء من اللباس المُلوَّن، واجبرتهم على ارتداء اللون الأسود، ونتمنى أن يعود هالي الرقة ويلاحظوا الفرق بين داعش وقوات سوريا الديمقراطية التي هدفها راح المواطنين والحرص على سلامتهم والعيش المشترك.

كما أكد لنا يحيى الجدوع وهو أحد تُجّار الألبسة في الرقة أن مدينة الرقة هي الأفضل رغم الدمار الموجود، وأهالي المدينة يعملون بجهد لبناء منازلهم التي دُمّرت بفعل الحرب.

وأشار جدوع في حديثه أنهم اليوم يمارسون عملهم بشكل طبيعي ولا يوجد أي ازعاجات، والأهالي متفائلون بتحرير مدينتهم من الإرهاب بشكلٍ كامل، وهم على أملٍ كبيرٍ أنه في الأيام القادمة سوف تصبح الرقة جديدة بتكاتف أهلها.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية