الرئيسيةمنوعاتجهودٌ مُكثَّفةٌ لقِوى الأمن في مدينة الطبقة

جهودٌ مُكثَّفةٌ لقِوى الأمن في مدينة الطبقة

مع اقتراب العيد وبلوغ الازدحام المروري والسُّكّاني ذُروتهُ في مدينة الطبقة، وللحفاظ على أمن المدينة وسلامة الموطنين نفَّذت قوى الأمن خُطَّةً أمنيةً الهدف منها حفظ الأمن بالمدينة.

عمر محمد عضو إدارة المرور في مدينة الطبقة تحدَّث لنا عن إجراءات قوى الأمن في ظل ازدحام أسواق وشوارع الطبقة حيث قال: منذُ بداية الازدحام قُمنا باتّخاذ عدَّة إجراءات لحفظ الأمن.

ففي البداية قُمنا بزيادة عدد عناصر قوى الأمن الداخلي على مداخل المدينة، ثم أغلقنا الشارع الرئيسي في المدينة، حيث الأسواق المزدحمة وذلك لعدَّة أسباب منها تجنُّباً للحوادث المرورية أثناء الازدحام، وكي يتمكَّن الأهالي من التجوال بحرية بين الأسواق دون خوفٍ من حوادث السير، ولتتمكَّن قوى الأمن من حلِّ أيّ مشكلةٍ قد تث في الأسواق والوصول لمكان حدوثها بيُسرٍ وسهولة، وأيضاً قُمنا بتسيير دوريات مكثَّفة ضمن الأسوق لمنع حدوث اشكالاتٍ قد تتطوَّر وتتحوَّل لمشكلة كبيرة.

ونحن كقوى الأمن بكافة فروعها (المرور – النجدة – أمن الحواجز – الشرطة العسكرية)، متواجدون في السوق العام على مدار الساعة، ونقوم بتنظيم دوريات مشتركة في داخل المدينة وخارجها وكامل أحيائها للحفاظ على الأمن ونقطع اليد التي ستحاول العبث بأمن وامان المواطن والمدينة.

ونتمنى أن نكون وُفّقنا بعملنا الهادف لحفظ الأمن وسلامة الاهالي، ونتمنى أن يعُمّ الخير والسلام على جميع شعوب المنطقة.

المركز الإعلامي لقوات سورية الديمقراطية