الرئيسيةاخبارقوى الأمن الداخلي تفكّك خلية إرهابية في الرقة

قوى الأمن الداخلي تفكّك خلية إرهابية في الرقة

أصدرت قوى الأمن الداخلي في الرقة وريفها، اليوم، بياناً إلى الرأي العام بصدد الأحداث التي جرت في حي الدرعية، قرأ البيان مهند ابراهيم الناطق باسم قوى الأمن الداخلي في مدينة الرقة وريفها  ، بحضور العديد من وسائل الإعلام .

وهذا نص البيان:

“ماذا جرى في الرقة؟ لماذا في هذا التوقيت نفذت قواتنا عمليتها النوعية، حتى في الخيال لن تعود أمجاد ما يعرف بتنظيم الدولة الإرهابية، فما تخطط له خلاياها النائمة سيبوء بالفشل، هذا التعبير نتيجة لآخر معادلة استخلصناها من أحداث اليوم التي نسفت فيها القبضة الأمنية مخيلاتهم المبطنة بالسواد والدماء.

بتوقيت العاشرة من صباح يوم أمس السبت ٢٩ من أيلول/سبتمبر، شاركت القوات الخاصة H.A.T، خبراء المتفجرات بتنفيذ عملية معاكسة عمل عليها جهاز الأمن العام، لصد مخططات كانت على وشك التنفيذ من قبل خلية إرهابية تتبع لمرتزقة داعش في أحد أحياء مدينة الرقة.

تم تحديد الأهداف التي تركزت في شارع باسل بالقرب من حي الدرعية في منزلين استخدمتهما الخلية الإرهابية كوكر لإعداد مهامهم وتوجيه الخلايا. قامت بعدها القوات الخاصة والجهاز بمداهمة الوكر والاشتباك مع الخلية، نتج عنها مقتل اثنين من أفرادها والقبض على الخمسة الآخرين.

تلتها عمليات البحث في الموقعين المذكورين ليتم العثور على سيارة مفخخة، وكميات كبيرة من الأسلحة والألغام المطمورة تحت الأتربة، تم التعامل معها من قبل الخبراء، والمصادرات كالآتي:

الأسلحة التي تم العثور عليها في المنزلين

١- سلاحين كلاشينكوف مع خمسة مخازن، ومسدس عيار ٧ ملم.

٢- أحد عشر لغماً أرضياً مضاد للدروع والدبابات، اسطوانتين غاز منزلي معبأة بالمتفجرات.

٣- قذائف دبابات وقذيفة سلاح مدفع ٥٧، بالإضافة لقذيفة هاون معبأة بمادة tnt المتفجرة ومصمصة على هيئة عبوات ناسفة.

٤- ثلاثة أحزمة ناسفة مع ثلاثة أجهزة تحكم عن بعد.

٥- سبعة قنابل يدوية، بالإضافة لعبوتين لاصقتين، وسبعة ألغام أرضية مضادة للأفراد.

٦ – كاتم صوت وكمية من مادة السيفور المتفجرة، والمئات من الصواعق والبطاريات مجهزة للاستخدام.

كما تم ضبط سيارة مفخخة ومجهزة للتفجير، بالإضافة للتثبت من تورط أفراد هذه الخلية في عمليات الاغتيالات، نتيجة للعثور على دراجات نارية مطابقة للتي تم توثيقها في العمليات السابقة، والتي راح ضحيتها عدد من المدنيين نتيجة رمي القنابل اليدوية وإطلاق الرصاص عشوائياً.

الجدير بالذكر أن قواتنا عثرت أثناء تمشيط المنطقة على شبكة من الأنفاق التي استخدمها الإرهابيون، وسيتم التعامل معها للحد من تحركات الخلايا.

القيادة العامة لقواتنا تنوه للمواطنين بضرورة التعاون معها، في سبيل الحفاظ على أمن البلاد والمواطنين وخاصة في حال الاشتباه بأي شخص”.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية