الرئيسيةنشاطاتاستذكار “اثنا عشر” شهيداً من أبناء الطبقة

استذكار “اثنا عشر” شهيداً من أبناء الطبقة

الطبقة_ الشهيد يصنع مجد الأمم وكرامتها، ويُحلق بالأوطان إلى أعلى المراتب، فمن يُقدم دمه فداءً، يُخيف الأعداء حتى وإن رحلت روحه إلى الرفيق الأعلى، لأنه يوجه لأعدائه رسالةً واضحةً بأن الشهيد سيتلوه شهيد، وأن الخير باقٍ ما دامت النفوس تأبى الذل والمهانة وتبحث عن عزتها وتضحي بدماء أبنائها الطيبين.

استذكرت اليوم “مؤسسة عوائل الشهداء” والمئات من أهالي الطبقة اثنا عشر شهيداً، قضوا في مدينة الرقة دفاعاً عن هذه الأرض الطاهرة والمنطقة بأكملها.

عدد من أعضاء الإدارة المدنية الديمقراطية في الطبقة وعوائل الشهداء كانوا على رأس من حضر الاستذكار ومئات من أهالي مدينة الطبقة.

بدأ الاستذكار بالوقوف دقيقة الصمت على أرواح الشهداء الأبرار ومن ثم أشعل ذوي الشهداء الشموع أمام صور أبنائهم الشهداء.

الرئاسة المشتركة للمجلس التشريعي في الطبقة “روشن حمي” ألقت كلمة رحبت فيها بالحضور موضحة سبب هذا الاستذكار أنه جاء تقديراً وواجباً للشهداء لأنهم مهدوا طريق الحرية والعدالة أمام الأجيال القادمة، وأكدت المضي قدماً على درب الشهداء حتى تحقيق الحرية كاملةً على أرض سوريا.

كلمة باسم قوات سوريا الديمقراطية ومكتب عوائل المقاتلين ألقاها “محمود محمد” عضو مكتب عوائل المقاتلين حيّا فيها الشهيد وتضحياته ومكانته في قلوب الناس جميعاً.

واختتمت مؤسسة عوائل الشهداء استذكارها بنشر صور الشهداء وإضاءة الشموع لهم.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية