الرئيسيةاخبارالرقة تُطفئ شمعة ميلادها الأولى

الرقة تُطفئ شمعة ميلادها الأولى

الرقة– نظّمت الإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة الرقة احتفالية لمرور عام على تحرير المدينة من قبضة تنظيم داعش الإرهابي.

بدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاه عرض عسكري قدمه مقاتلو “قوات سوريا الديمقراطية” بحضور قيادات من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وجميع المؤسسات والبلديات في الشمال السوري وجمع غفير من أهالي المدينة وريفها.

ومن ثم ألقيت عدة كلمات منها كلمة ” كينو غبرئيل ” المتحدث الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية ترحم من خلالها على أروح الشهداء وهنئ أهالي مدينة الرقة بمرور عام على التحرير وقال : “نلتقي اليوم بذكرى عظيمة، بتحرير مدينة الرقة التي انتقلت من ظلام الإرهاب إلى نور الحرية السرمدي ،فكان انتصاراً عظيماً لعموم الشعب السوري وللبشرية أجمع، واستكمالاً لمعركة دحر الإرهاب التي بدأت من شنكال ومروراً بالخابور ومنبج والطبقة والرقة وننهي نضالنا هذا بدك حصون المواقع الأخيرة للإرهاب في حوض نهر الفرات للقضاء على آخر مرتزق من تنظيم داعش.

وفي حديثه قال” كينو “:” نشكر جهود التحالف الدولي في لوقوفه جنبنا في عملياتنا العسكرية ومساعدته في إعادة إعمار مدينة الرقة”.

ومن جهته بارك “باتريك روبرسون” القيادي في التحالف الدولي عن طريق تسجيل صوتي لأهالي مدينة الرقة على مرور عام على تحرير مدينتهم وشكر قوات سوريا الديمقراطية على جهودها في القضاء على الإرهاب وأثنا على جهود مجلس الرقة المدني وقوى الأمن الداخلي في إعادة الحياة إلى المدينة.

ومن ثم ألقت الرئيس المشترك لمجلس الرقة المدني ” ليلى مصطفى ” كلمة رحّبت من خلالها بالجماهير الغفيرة التي حضرت الاحتفال وقالت:” إن انتصار الرقة يعتبر انتصاراً للجميع على الرغم من رهان المتخاذلين الذين استكانوا لعجزهم واستسلموا لجبنهم فآثروا الإغراءات والمصالح الشخصية الرخيصة وذلك لزعزعة أمن واستقرار مدينة الرقة”.

ومن ثم ألقيت كلمة لمجلس سوريا الديمقراطية القتها ” إلهام احمد ” رئيس الهيئة التنفيذية قالت فيها: “تحية تقدير ومحبة لكل من شارك في تحرير مدينة الرقة ولكل من ساهم في إعادة الحياة إلى المدينة، وتحية إلى أهالي الرقة الذين يعملون على إعادة بناء مدينتهم، ومع تحرير مدينة الرقة تبدأ مرحلة جديدة من الحياة الحرة الكريمة”.

وقالت ” الأحمد “:” لقد حولنا مدينة الرقة بدماء الشهداء وبجهودنا المشتركة من مدينة الظلم والظلام إلى مدينة الحياة والكرامة والإنسانية”.

وفي نهاية حديثها جددت ” الأحمد “الوعد في المساهمة في إعادة إعمار مدينة الرقة وإعادة الحياة اليها”.

واختتم الاحتفال بتوزيع شهادات شكر وتقدير لكل من ساهم في إعادة بث الحياة لمدينة الرقة وسط أهازيج تمجد الشهداء والنصر.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية