الرئيسيةبيانات“نساء الطبقة” يستّنكرنَ الجريمة الوحشية ضد المرأة في جرابلس

“نساء الطبقة” يستّنكرنَ الجريمة الوحشية ضد المرأة في جرابلس

بعد انتشار مقطع فيديو صادم جداً من مدينة جرابلس المحتلة، بعد أن أقدم أحد مرتزقة درع الفرات بقتل أخته “علناً” وموثقاً جريمته البشعة بالصوت والصورة، أصدر “مجلس المرأة” في مدينة الطبقة بيان استنكار بخصوص هذا العمل الوحشي.

الرئاسة المشتركة لمجلس المرأة ” ولاء الناجي” في مدينة الطبقة تلتّ البيان الذي جاء فيه:

” في مشهد لا يمكن لأي عقل أن يتحمل مقدار الوحشية التي يوثقها نشر فيديو من المدعومين من جيش الاحتلال التركي في جرابلس، والذي يظهر فيه المدعو “بشار بسيس” وهو يقتل ويرمي الرصاص بجسد شقيقته الضحية ” رشا بسيس” بحجة “غسل العار”، ومن خلال مشهد يظهر مدى وحشية المشجعين ووحشية الأخ الذي يقتل شقيقته الجاثمة  على الأرض مستسلمة بينما يفتح شقيقها النار عليها ليمزق جسدها بوابل من الرصاص، ويجسد بأبشع صور الفكر الذكوري المنحرف وفكر الاحتلال التركي ومرتزقته المنحطين الذين يقومون بأفعال أقل ما يقال عنها لا إنسانية بحق النساء السوريات في مناطق تواجد هؤلاء، وستبقى هذه الذريعة مثل العار سيفاً مسلطاً على رقاب النساء في مجتمع مازال يرى شرفه في جسد المرأة، وكم من امرأة تقتل كل يوم بهذه الذريعة الواهية التي تستبيح أرواح النساء وتجعلهن مقيدات بأعراف وتقاليد بالية، وقوانين لا تعرف بحقوق المرأة كمواطنة لها  كامل الأهلية وإلى متى ستبقى هذه المجموعات المسلحة تمارس إرهابها وقضائها بحق النساء من اغتصاب واختطاف وقتل وتمثيل بالجثث.

إننا في لجنة المرأة في الإدارة المدنية في منطقة الطبقة وباسم نساء الطبقة جميعاً، ندين ونستّنكر بأشد العبارات هذه الجريمة ونطالب بمحاسبة القاتل كما نطالب المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بالوقوف في وجه مثل هكذا جرائم فكفى بالمرأة ما عانته من ويلات الحرب وما زالت تحت ضغط عادات وتقاليد بالية”.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية