تشييع جثمان الشهيد محمد حسن الموسى إلى مقبرة الشهداء في الطبقة

شيع المئات من الطبقة وريفها جثمان الشهيد محمد حسن الموسى من المشفى الوطني في الطبقة إلى مقبرة الشهداء في الطبقة.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، ثم تلاه عرض عسكري قدمه مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية.

وبعدها ألقى أوميد كوبار كلمة باسم قوات سوريا الديمقراطية ترحم بها على الشهيد وعزى أهله، هؤلاء الشهداء هم الذين ضحوا بدمائهم وبأغلى ما يملكون لنحيا بسلام، ونقول لهم كما قدمتم دمائكم فداء للوطن، أهلكم في عفرين ومنبج سطروا أروع البطولات في قتالهم وتصديهم للجيش التركي الغاشم الذي يتلقى يومياً الكثير من الضربات الموجعة ونحن مستمرون بقتاله حتى وأن لم يقف معناً أحد، الرحمة لشهدائنا والشفاء العاجل لجرحانا.

وبعدها ألقت عبير الموسى كلمة باسم مؤسسة عوائل الشهداء ترحمت بها على الشهداء وإن الشهداء هم قادتنا المعنويين الذين بذلوا الغالي والرخيص للدفاع عن أرضنا وشرفنا ونقول لهم نحن على دربكم سائرون الرحمة للشهداء والحرية لمعتقلينا والخزي والعار لأعدائنا.

وأيضاً ألقى الشيخ حامد الفرج كلمة الإدارة المدنية الديمقراطية للطبقة ترحم بها على الشهداء ووجه كلمته لأهل الشهيد قائلاً: أنتم قدمتم أبنائكم فداء للوطن ونحن لا ندفنهم في التراب وإنما ندفنهم في قلوبنا هؤلاء الشهداء هم الذين ضحوا بدمائهم لنحيا كلنا بسلام الرحمة لشهدائنا والشفاء العاجل لجرحانا والحرية لمعتقلينا والخزي والعار لأعدائنا الرافضين للسلام في منطقتنا.

وبعدها انتهت المراسم بإنهاء العرض العسكري ووري الشهيد الثرى في المقبرة وسط زغاريد ونشيد لحن الشهيد.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية