الرئيسيةبانوراما ووثائقياتالمقاتل بلند: لا تهـــاون مع الإرهاب

المقاتل بلند: لا تهـــاون مع الإرهاب

من معركةٍ إلى أُخرى وهو يُدافعُ عن تُرابِ وطنهِ فَلم يخشَ مُحتلاًّ ولم يتهاون معَ الإرهابِ، في طريقٍ مُعبَّدٍ بالمصاعبِ مضى لِيُحققَ حُلمهُ بِبلدٍ آمن، تكلَّم لنا المقاتل بلند بوراز الذي كان من مُؤسّسي قوات سوريا الديمقراطية لمحةً عن حياتهِ الثوريةِ.

بلند قال: انضممتُ للثّورةِ في عامِ 2013، وتركتُ حينها دراستي في مرحلة البكالوريا، وشاركتُ بتحريرِ مناطقَ كثيرةٍ منها مدينةُ كوباني وبلدةُ تلّ أبيض وبلدةُ عين عيسى وبلدةُ صرّين وسدُ تشرين ومدينة منبج من أيدي إرهابِ داعش، وأُصبتُ في يدي مِمّا جَعلني أَفقدُ أصابِعي في معركة كوباني.

وأضافَ بلند: قُمنا بتشكيلِ فوج الشّهيد سيّد رزا في قوّات سوريا الديمقراطيّة، وقد أشرفتُ على الفوج منذ بدايةِ تأسّيسهِ حتى الآن ونواصلُ العملَ في هذهِ القواتِ على تطويرِ قدراتِ المقاتلين الجسديّةِ والعقليّةِ.

كما تحدث بلند عن أكثرِ من أثّرَ بهِ وهو الشّهيد فيصل أبو ليلى الذي قاتلَ بشراسةٍ حتى آخرِ نفسٍ لطرّدِ الإرهابِ والمرتزقةِ، فكان يقاتلُ بالرغمِ من إصاباتهِ التي جعلت مشيتهُ عرجاءً، وكانَ صاحبَ كلمةِ حقٍ ومواقفَ بطوليّةٍ خالدةٍ في التّاريخٍ، كما كانَ له تأثيراً كبيراً على الشّعبِ.

وأكّد بلند على أنّ إرادةَ الشعبِ ستنتصر دائماً في وجهِ آلةِ الحربِ والاحتلالِ ومقاومةُ العصرِ في عفرين التي سُطّرت في التاريخ ضد جيشٍ كبيرٍ مجهّزٍ بأقوى الأسلحةِ ستبقى في وجدانِنا وضمائِرنا كمقاتلين.

واختّتم بلند كلامه برسالةٍ للمقاتلين أن يستمروا في عملِهم لدحرِ الإرهابِ والاحتلّالِ الفاشيّ والّا يحيّدوا عن خطّ الشُّهداءِ.

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريا الديمقراطيّة