الرئيسيةبانوراما ووثائقياتمقاتل من بلدي

مقاتل من بلدي

أبناء الوطن هم العماد الأساسي للثورة وشريانها الرئيسي الذي يهدف إلى نصرة الشعب المظلوم وتخليصه من بطش الإرهاب الغاشم، وهكذا هم أبناء الشمال السوري الذين انضموا بمختلف طوائفهم ومكوناتهم وتوحدوا تحت راية قوات سوريا الديمقراطية للدفاع عن شعبهم المظلوم وتحريره من دنس الإرهاب.

“ياسر كاظم” أحد أبناء مدينة الحسكة كان فيما مضى يقيم في مدينة حلب، وعندما بدأت الحرب في مناطق الشمال السوري ضد تنظيم داعش الإرهابي عاد لمدينته ليلتحق برفاقه في قوات سوريا الديمقراطية عند بداية تشكيلها ليشارك في تحرير مدينته، حيث تلقى العديد من الدورات العسكرية.

شارك المقاتل “كاظم” في العديد من المعارك منها معارك الشدادي كلها والهول ومعارك الرقة في شارع تل أبيض ودوار النعيم.

يحدثنا المقاتل “كاظم” وهو يستذكر كيف حوصر هو ورفاقه عند دوار النعيم: كانت معركة دوار النعيم من أشد المعارك التي خضتها، كنا ثلاثة عشر مقاتلاً وقد حاصرونا في مبنى مؤلف من ثلاث طوابق، أصيب أحد رفاقنا واستشهد آخر، وقتلنا من الإرهابين ما يزيد عن /15/ إرهابياً، حتى كادت الذخيرة أن تنفذ منا، واستطاعت وحدات عسكرية من قوات سوريا الديمقراطية كسر الحصار ووصلت المؤازرة والذخيرة وواصلنا تقدمنا وقتها.

وأردف المقاتل “كاظم” في ختام حديثه قائلاً: قوات سوريا الديمقراطية هي القوة الوحيدة التي استطاعت تحقيق الأهداف والطموحات التي يسعى لها الشعب في الشمال السوري حيث حققت هذه القوات إنجازات عظيمة لم يستطع أحد تحقيقها.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية