الرئيسيةمنوعاتمقاتلة من بلدي

مقاتلة من بلدي

“هيلين طبقة” مقاتلة في صفوف قوات سوريا الديمقراطية من مدينة الطبقة، أمضت حياتها المدنية في الدراسة للمرحلة الثانوية إلى جانب العمل في المجال الإعلامي، انتسبت لصفوف وحدات حماية المرأة في أواخر 2018، وتلقت عدة دورات سياسية وثقافية.

حدثتنا “هيلين” عن سبب انتسابها وقالت: انضممت لأكون صوت المرأة الحرة وأن أكسر الصورة النمطية التي يراها المجتمع عنها ولأحمي أرضي وأهلي جنباً إلى جنب مع الرجل في خنادق المقاومة، أردت أن أطور نفسي ثقافياً وسياسياً لذلك انضممت إلى وحدات حماية المرأة التابعة لقوات سوريا الديمقراطية.

واردفت بالقول: وشاركت رفاقي أفكارهم وآمالهم وطموحاتهم بالحياة بينهم وأن أتعرف على فلسفة الحياة لديهم، فكلما تعرفت عليهم أكثر ذادني عزماً وإصراراً على البقاء والمضي في قضية نضال تحرر المرأة وحرية الشعوب.

أضافت “الطبقة”: وجودي ضمن صفوف وحدات حماية المرأة يعني لي الكثير فالمجتمع ينظر إلى المرأة بنظرةٍ دونية، وأنها لا تستطيع فعل شيء بمفردها ولا رائي وإرادة لها، ويرونها كتابعة تنفذ ما يطلب منها.

وفي نهاية حديثها دعت جميع النساء للعمل لتوحيد طاقاتهم للعمل معاً لتفعيل دورهم الطبيعي في المجتمع والمشاركة في جميع الساحات السياسية والثقافية والاجتماعية والعسكرية وغيرها.

 

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية