الرئيسيةبياناتبيان إلى الرأي العام

بيان إلى الرأي العام

أقدمت الدولة التركية يوم أمس الأربعاء، ١٥ كانون الثاني، باستهداف جوي لقوات حماية شنكال، مما أسفر عن استشهاد القيادي في قوات حماية شنكال زردشت شنكالي و وثلاثة من رفاقه.

ولقد كان القيادي زردشت شنكالي من الأوائل الذين حملوا السلاح دفاعا عن منطقة شنكال أمام غزو التنظيم الإرهابي داعش في شهر آب ٢٠1٣، وكان أحد الأبطال الحقيقيين لتحرير شنكال من هذا الإرهاب الأسود واحد أبرز القادة الكرد اليزيديين الذين لم يبخلوا في تقديم الغالي والنفيس لتحرير شعبه من العبودية.

وكما ان القيادي زردشت قد ساهم بفعالية على رأس مجموعة قتالية من قوات حماية شنكال في معركة تحرير مدينة الرقة من تنظيم داعش وعمل على تحرير العديد من النساء والأطفال اليزيديين المختطفين.

وإن قيام الدولة التركية باغتيال القيادي الشهيد زردشت ورفاق دربه، ما هي إلا استكمالا للفرمانات التي صدرت بحق الشعب الكردي اليزيدي على مر التاريخ، وبات جلياً بأن الدولة التركية لا تفرق بين احد طالما هويته كردية فسيكون هدفا لإرهابها المُمنهج.

إننا في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية نتقدم باحر تعازينا لقوات حماية شنكال والشعب الكردي اليزيدي عموما، وكما نتقدم بتعازينا القلبية الخالصة لعائلة الشهيد زردشت وعوائل رفاقه في السلاح كل من حميد و شرفان وإيزدين وكلنا ثقة بان وحدات حماية شنكال ستكمل المسيرة التي بدأ بها زردشت ورفاقه دفاعاً عن شنكال في وجه الإرهاب بكل اشكاله.

القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية

١٦ كانون الثاني/ يناير ٢٠٢٠