الإدارة الذاتية تسلم ثلاثة أطفال وامرأة للحكومة الهولندية

سلمت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا اليوم السبت، ثلاثة أطفال وامرأة من عائلات عناصر تنظيم داعش إلى وفد رسمي من الحكومة الهولندية في مدينة القامشلي.
واستقبل الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية “عبد الكريم عمر” الوفد الهولندي الذي ضم المبعوث الخاص للملف السوري إيميل دي بوند ومدير مكتب الشؤون الخارجية في وزارة الخارجية ديرك جان نيووينهويس.
وبعد اجتماع مغلق وقّع كلّ “دي بوند” و”عمر” بروتوكولاً رسمياً لعميلة التسليم.
وأوضح “عبد الكريم عمر” خلال مؤتمر صحفي مشترك بأن سياسة الإدارة الذاتية تقوم على تسليم الأطفال الأيتام وبعض الحالات الإنسانية التي تتطلب علاج مستعجل، والنساء اللواتي لم يثبت ارتكابهن جرائم داخل الأراضي السورية إلى الدول الأصلية لهم في حال طلبت الدول ذلك.
وأكد “عمر” بأن عملية التسليم ستشمل امرأة وطفليها وطفلة أخرى مريضة أُخذت الموافقة الخطية من والدتها، لأن قوانين الإدارة الذاتية لا تسمح بفصل الأطفال عن أمهاتهم إلا بموافقتهن.
وجدد “عمر” مطالبة المجتمع الدولي بشكل عام وبصورة خاصة أوروبا لتحمل مسؤولياتها تجاه مواطنيها، وإنشاء محاكم عادلة لهم على أراضيهم.
من جانبه شكر “دي بوند” الإدارة الذاتية على تحملها لأعباء حماية عوائل مقاتلي داعش والاهتمام بأطفالهم على الرغم من كل الجرائم التي أقترفها هؤلاء المقاتلين بحق جميع السكان.