على درب الشهداء

حافظ الحمود هو أحد المقاتلين والمنتسبين الأوائل لصفوف قوات سوريا الديمقراطية أصيب في معركة تحرير الرقة أثناء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ونتيجة هذه الإصابة فقد إحدى ساقيه..ورغم إصابته لا يزال حافظ ينبض بالعزيمة والإصرار لمتابعة الطريق ويزور باستمرار رفاقه الذين استشهدوا معه خلال الحرب المشرفة، وأحد رفاقه الشهداء هو الشهيد رعد الحمود الذي يرقد جثمانه بمزار الشهداء بالطبقة واستشهد حين كان مع حافظ رفيقه الجريح أيّان إحدى المعارك مع داعش في الرقة…
رغم مرور سنوات على إستشهاد رعد لا يزال حافظ يزور رفاقه الشهداء باستمرار …يأتي إليهم من دار الجرحى في الطبقة حاملاً معه الورود وراية الشرف الذين ضحوا سوياً لأجلها وهي راية قوات سوريا الديمقراطية التي دحرت ظلاماً طويلاً وقدمت فجراً منيراً.