مجلس الرقة العسكري يحتفل بالذكرى السنوية الثانية لتأسيسه

تحت شعار “لو امتلكنا كل قوى العالم لن نهاجم أحد ولو هاجمنا كل العالم سوف ندافع عن أنفسنا”، احتفل مجلس الرقة العسكري بالذكرى السنوية الثانية على تأسيسه بمشاركة قوى الأمن الداخلي والمجلس المدني الشيوخ وعدد من الفعاليات.
بدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت استذكارا لأرواح الشهداء، تلاه عرض عسكري قدمه مقاتلوا مجلس الرقة العسكري، وألقيت عدة كلمات منها كلمة قائد مجلس الرقة العسكري “فيصل السالم” جاء فيها: نقف بعظمة هذه الذكرى أمام أرواح شهدائنا الأبرار الذين قدموا الغالي والرخيص لتبقى هذه الأرض حرة كريمة، بعد تحرير المنطقة من داعش تداعت الظروف لتنظيم كافة القوات العسكرية من ألوية وأفواج وكتائب وتنظيمهم سياسيا وفكرياً وعسكرياً فكان تأسيس مجلس الرقة العسكري خطوة نحو الأمام وتم تنظيم الافواج والالوية تحت راية مجلس الرقة العسكري.
واختتم “السالم” كلامه قائلا: نهنئ كافة القوات العسكرية بكافة تشكيلاتها العسكرية ونهنئ أهالينا في الرقة بذكرى تأسيس مجلس الرقة العسكري ونعاهد أهالينا وأهالي الشهداء بالسير على خطاهم وطريقهم طريق الحرية والكرامة.
وألقى الشيخ ” محمد تركي السوعان” كلمة باسم مكتب العلاقات العامة العسكرية هنأ فيها القوات العسكرية بذكرى تأسيس المجلس وقال: نتعرض اليوم لهجمات عديدة سواء من دولة الاحتلال التركي أو النظام البعثي الذي يحاول زرع الفتنة بين مكونات المنطقة ولكن صمود قواتنا وشعبنا وقيادتنا العسكرية وأدت هذه الفتنة وفي النهاية نترحم على شهدائنا والشفاء لجرحانا والنصر لقضيتنا.
وانتهى الحفل بتكريم قادة الألوية والأفواج.