وحدات حماية الشعب تدين القصف على مدينة عفرين المحتلة

أدانت وحدات حماية الشعب، اليوم، عبر بيان لها القصف الذي طال مستشفى في مدينة عفرين المحتلة في 12 حزيران الجاري.
وأكد الناطق الرسمي لوحدات حماية الشعب نوري محمود، بأن عملية استهداف المستشفى تتنافى مع مبادئنا التي تهدف لحماية لتحرير الشعب وحمايته من المرتزقة والإرهابيين.
وجاء في نص البيان:
إلى الإعلام والرأي العام
بتاريخ 12 حزيران الجاري، اُستهدف مستشفى في مدينة عفرين وكان من بين ضحاياه مدنيين أبرياء. وكما اعتدنا سارع الرئيس التركي أردوغان بتوجيه التهمة لقواتنا واتهامها زوراً وبهتاناً بتنفيذ القصف.
إن حكومة تمارس الإرهاب كالحكومة التركية في الداخل والخارج وبشكل خاص في سوريا هي أبعد ما تكون عن وصم الآخرين بالإرهاب وإظهار نفسها كمدافع عن المدنيين وهي تمارس الإرهاب بجميع أنواعه في المناطق المحتلة من طرف حكومة الرئيس التركي أردوغان.
إننا في وحدات حماية الشعب ندين هذا العمل الذي لا يمت لنا بصلة، لأنه ليس من مبادئنا استهداف المدنيين والقيام بهكذا أعمال. نحن وعلى مدى سنوات حاربنا ضد الإرهاب والاحتلال لتحرير شعبنا من الإرهاب الذي يجتاح سوريا بفعل الدعم التركي. إن حماية المدنيين كانت وستظل من أولويات قواتنا في كلّ المعارك.
الناطق الرسمي باسم وحدات حماية الشعب YPG – نوري محمود
14 حزيران 2021