مقاتلة تحدّت القيود وفازت بعشق الأرض

عانت المرأة وعلى مر العصور الكثير من الظلم والمعاناة من قبل المجتمع، وتجلى هذا الظلم بشكل أكبر أيام سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على المنطقة، فكانت المرأة ممنوعة من أبسط الحقوق المشروعة.
من هنا وبعد تحرير المنطقة من الإرهاب ومرتزقته، قررت المرأة أن تتخلص من القيود والتوجه لتحرير كل النساء من الظلم.
المقاتلة في وحدات حماية المرأة YPJ علا طبقة تتحدث عن الظلم التي عانت منه المرأة وخصوصا في مرحلة سيطرة مرتزقة داعش، والمعاناة التي عاشوها من قبل.
الأمر الذي دفعها لتطوير نفسها بعد انضمامها إلى وحدات حماية المرأة لكسر القيود التي فرضها عليهم المجتمع ولحماية الوطن من أي هجوم.