تهنئة إلى وحدات حماية الشعب YPG

بجهود حثيثة لعدد من الحقوقيين والتقنيين في المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG في شمال وشرق سوريا، وافقت إدارة الفيسبوك على مراجعة طلب سابق بإعادة توثيق صفحتها الرسمية على الفيسبوك بعدما أزالته عام 2015 بضغط تركي ودون أسباب وأدلة واضحة ومقنعة على الرغم من المراجعات المتعددة التي قدمتها الوحدات للتراجع عن القرار المجحف.
على الرغم من أننا نعتبر أن القرار الجديد بمثابة تصحيح لخطأ سابق تسببت به إدارة الشركة، فأننا نعبر عن أملنا أن لا تنجرّ مرة أخرى إلى الضغوطات والتهديدات التركية وأن تكون واضحة في تفادي المشاكل السياسية التي تحاول تركيا جرّ المؤسسات العالمية لها. كما ندعو إدارة الفيسبوك إلى التخلي عن سياسة حظر المنشورات المتعلقة ببطولات وحدات حماية الشعب، وكذلك المنشورات التي تفضح الاعتداءات التركية على مناطق شمال سوريا على جميع الصفحات الأخرى.
تعتبر وحدات حماية الشعب YPG القوّة المنظمة والمنضبطة ضمن صفوف قوات سوريا الديمقراطية وقدمت الآلاف من الشهداء في سبيل حماية كافة مكوّنات المنطقة والحفاظ على السلم والأمن العالميين. لذا، عدم إعاقة مركزها الإعلامي في نشر رسالة الوحدات وبطولاتها على صفحاتها الرسمية يعتبر الاختبار الحقيقي لحماية حرية التعبير والنشر.
نهنأ رفاقنا في المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب YPG ونتمنى لهم المزيد من النجاح.

فرهاد شامي – مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية