اعترافات الخلية الإرهابية التي اغتالت زنار عفرين

اعترف كلّ من المرتزقان محمد ماهود الدعية وياسر أمين الدعية بقيامهم بتعقب الشهيد زنار عفرين وعند توقف سيارته بسبب عطل حصل فيها على طريق دير الزور – الحسكة، استغلّوا الفرصة قاموا بإطلاق ما يقارب العشر طلقات عليه وعلى مرافقه مما تسبب باستشهادهما على الفور وأخذ ما بحوزتهم ثم لاذوا بالفرار.
كما أقرّ المرتزقان بضلوعهم بعدة عمليات إجرامية سابقة تهدف إلى ضرب استقرار وأمن المنطقة.
يذكر أن زنار عفرين عضو حزب سوريا المستقبل ومستشار الإدارة المدنية في دير الزور اغتيل على الطريق الخرافي الواصل بين دير الزور والحسكة بتاريخ 16 نيسان الماضي.