مكتب الرصد العسكري لقوات سوريا الديمقراطية يصدر تقريره لشهر حزيران

أصدر مكتب الرصد العسكري لقوات سوريا الديمقراطية تقريره عن شهر حزيران بخصوص (انتهاكات القانون الإنساني – مكافحة الإرهاب – مخيم الهول – استبعاد تجنيد القاصرين في القوات العسكرية).
وبحسب المكتب، تتواصل الانتهاكات اليومية في منطقة عفرين من قبل الفصائل المرتزقة المدعومة من تركيا، مع ازدياد التفجيرات في المدينة، والاستيلاء على الأراضي الزراعية.
وسجل مركز الرصد العسكري قتل شخصان واستهداف مشفى الشفاء الذي تسبب بمقتل 22 شخصا وإصابة أكثر من 30 آخرين بجروح.
بالإضافة لتسجيل 63 عملية اختطاف خلال شهر حزيران، ليرتفع عدد حالات الاختطاف الى ما يزيد عن 7551 منذ بدء هجوم الاحتلال التركي والفصائل المسلحة، في يناير 2018.
وواصل الاحتلال التركي ومرتزقته تصعيد القصف على طول خط “خفض التصعيد” في مناطق تل أبيض وعين عيسى وتل تمر وزركان ومناطق من أرياف ديريك وكوباني وعامودا ومنبج، اذ سجل مكتب الرصد أكثر من 565 خرق، من ضمنها أكثر من 20 محاولة تسلل للاحتلال ومرتزقته.
وتستمر العمليات الأمنية ضد خلايا الإرهاب في شمال شرق سوريا، حيث تم إلقاء القبض على 57 مطلوبا ينشطون ضمن الخلايا الإرهابية في الاغتيالات وتهريب الأسلحة ونقل المعلومات والترويج للتنظيم والتخطيط لعمليات تستهدف المدنيين والقوات العسكرية والأمنية وتسهيل تنقلات الخلايا.
وتواصل الخلايا الإرهابية هجماتها، حيث سجل مكتب الرصد 11 هجوماً خلال شهر حزيران عبر التفجيرات والاغتيالات وعمليات الاختطاف والقتل، معظمها في دير الزور، والتي اسفرت عن استشهاد واصابة 23 من المدنيين ومن القوات الأمنية والعسكرية.
وواصلت أيضا خلايا تنظيم داعش نشاطها داخل مخيم الهول، عبر تنفيذ مزيد من عمليات القتل بحق القاطنين، حيث سجل مقتل 8 أشخاص من الجنسيتين السورية والعراقية بإطلاق النار على رؤوسهم وإصابة امرأة روسية.
وتتواصل محاولات التهريب من مخيم الهول، إذ تم القبض على 42 امرأة ورجل و43 طفلا من جنسيات مختلفة.
واستبعدت قوات سوريا الديمقراطية خلال شهر حزيران 55 قاصرا من الالتحاق بالخدمة العسكرية وتم إعادتهم لذويهم.
واستمرت تركيا بقطع مياه محطة علوك عن مدينة الحسكة وريفها، حيث تم تشغيل مضختين في اقصى الحالات من أصل 8 مضخات، فيما جرى تشغيل 10 آبار فقط من أصل 34 بئرا.
كما استمرت التفجيرات والاغتيالات وقتل المدنيين على الحدود من قبل حرس الحدود التركي في مناطق سيطرة القوات التركية وجبهة النصرة وبقية الفصائل العاملة في شمال غرب سوريا، وسجل مكتب الرصد 13 حالة اعتداء وتفجير واقتتال، من ضمنها 21 حالة قتل واصابة.

التقرير كاملاََ:  تقرير حزيران