قيادة المنطقة الشرقية تخرّج دورة عسكريّة جديدة

خرجت قيادة الأكاديميات العسكرية في المنطقة الشرقية، اليوم الأربعاء، دورة جديدة من مقاتلي مجلس دير الزور العسكري وذلك بحضور عدد من قيادات مجلس دير الزور العسكري.
ضمت الدورة 120 مقاتلاً وحملت إسم الشهيدة هبون منبج واستمرت مدة 90 يوماً تلقى فيها المقاتلون مختلف الدروس الفكرية والسياسية إضافة للتدريبات العسكرية على مختلف صنوف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.
بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء ثم القت القيادية في مجلس دير الزور العسكري ليلى واشوكاني كلمة هنأت فيها المقاتلين بتخريج دورتهم وأشادت بروحهم المعنوية العالية وإصرارهم على إتمام تدريباتهم بالشكل الأمثل. وأضافت ان التدريبات والدورات تعد ضرورة للارتقاء بالمقاتلين الى أفضل المستويات وتحسين واقعهم الفكري والعسكري وأنَّ التزام المقاتلين بالتدريبات التي يتلقونها ضمن الدورات تسهم في تحسين منظومة الأمن في المجتمع عموماً وتحافظ على مكتسبات الشعب ويشكلون مع رفاقهم في مجلس دير الزور العسكري سداً منيعاً بوجه كل محاولات العبث بأمن وأمان المنطقة.