رسالة تسامح واعتدال من الرقة السورية

بعد سيطرة داعش عليها، برزت مدينة الرقة السورية في الوعي الجماهيري المحلي والعالمي كمدينة تنطلق منها الأفكار المتشددة التي فرضها التنظيم الإرهابي.
الصورة النمطية التي حاول داعش نشرها عن المدينة لم تكن حقيقية، بل كانت تمثل الفكر الإرهابي التي يستند إليه التنظيم.
وها هي المدينة اليوم وبعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية عليها وطرد التنظيم الإرهابي منها، تعبر عن نفسها مرة أخرى وتدعوا إلى التسامح والاعتدال، ومسجد أبو هريرة خير مثال على ذلك.