قيادي في مجلس دير الزور العسكري يتحدث عن أهداف الحملة الأمنية في دير الزور

بعد اعتقال قوّات سوريّا الديمقراطية لعشرة أعضاء من خلايا داعش خلال حملة أمنية أطلقتها في الريف الغربي لمنطقة دير الزور بمساندة جويّة من التحالف الدولي.

أوضح القيادي في مجلس دير الزور العسكري “أبو ليث خشام” أهداف الحملة وأهميتها وبين أنه وبعد الزيادة الملحوظة في نشاط الخلايا الإرهابية وتنفيذها لمجموعة من الاغتيالات بهدف زعزعة الأمن في المنطقة واستجابة لنداء الأهالي وشيوخ ووجهاء العشائر.

تم إطلاق حملة أمنية استهدفت منطقتي الحصان والجنينة بهدف ضرب هذه الخلايا، وأشار “خشام” إلى أنهم مستمرون في ملاحقة بقايا الخلايا الإرهابية وسيكون هنالك المزيد من الحملات للقضاء على المرتزقة وفرض الأمن في دير الزور.