أكاديمية الشهيد دلسوز عفرين في الحسكة تخرج ألف مقاتل

خرجت أكاديمية الشهيد دلسوز عفرين، اليوم، دورتان عسكريتان في مدينة الحسكة بحضور القيادة العسكرية.
وضمت الدورتان 1000 مقاتل واستمرت لمدة 100 يوم، حيث حملت الدورة الأولى اسم الشهيد شرفان قامشلو وضمت 850 مقاتلاً من قوات الحماية الذاتية، كما حملت الدورة الثانية اسم الشهيد دلسوز عفرين وضمت 150 مقاتل من قوات الكوماندوس.
وألقى القيادي في قوات سوريا الديمقراطية نوري محمود كلمة أشار فيها إلى أن دولة الاحتلال التركي تحاول القضاء على مشروع الإدارة الذاتية من خلال احتلال أراضي الشمال السوري وتهجيرها للسكان.
كما أكد “محمود” أن قوات سوريا الديمقراطية ستقوم بتحرير كامل الأراضي المحتلة من قبل المرتزقة ولن تتركها بأيدي الإرهابيين.