إحياء الذكرى السابعة لمجازر داعش بحق أبناء عشيرة الشعيطات

أحيت القيادة العسكرية والفعاليات المدنية والمئات من الأهالي، اليوم، الذكرى السابعة لمجازر تنظيم داعش الإرهابي بحق أبناء عشيرة الشعيطات.
وألقى القيادي في قوات سوريا الديمقراطية “أبو حارث الشعيطي” كلمة أكد فيها أنه “وبفضل صمود قوات سوريا الديمقراطية ووقوف أبناء القبائل والعشائر خلفها، استطعنا القضاء على أعتى تنظيم إرهابي عرفه التاريخ، وتم تحرير المنطقة من إرهاب داعش وفرض الأمن وإعادة الحياة إلى طبيعتها وإعادة إعمار المنطقة”.
وبدوره أشار الشيخ “ناصر الطرام الخلف” شيخ عشيرة الشعيطات إلى حجم التضحيات التي قدمها أبناء العشيرة في مواجهة تنظيم داعش وفكره الظلامي.
وأشار “الخلف” إلى التضحيات التي قدمتها قسد والتي تتكون من جميع المكونات في المنطقة وبصفتها الممثل الشرعي للشعب في مناطق شمال شرق سوريا.
وأضاف الخلف “نقف لنحيي ذكرى شهدائنا الذين قضوا في سبيل أمننا وخلاصنا والدفاع عن وطننا وكرامتنا وأمان شعبنا ومناطقنا.
الجدير ذكره أن تنظيم داعش الإرهابي نفذ في عام 2014 إعدام جماعي لأكثر من 1500 شخص من أبناء عشيرة الشعيطات، حيث سيطر على المنطقة ووصل المناطق الشرقية لدير الزور مع الأراضي العراقية لتسهيل إدخال إرهابييه إلى المنطقة والسيطرة على المواقع النفطية.