عشائر الحسكة: تواجد الأتراك في أراضينا هو احتلال ويجب طردهم

مع استمرار الجيش التركي ومرتزقته بسياستهم الرامية إلى احتلال المزيد من الأراضي السورية ونشر الخراب والدمار وتهجير السكان الاصليين مثلما حدث في كل من عفرين، رأس العين، تل أبيض، كان لشيوخ العشائر في الحسكة موقف حازم تجاه هذه الأعمال والتي كان آخرها إطلاق عدد كبير من القذائف العشوائية على بلدتي تل تمر وزركان والقرى المجاورة لهما.
العشائر وعبر شيوخها ووجهائها عبرت عن استيائها من تلك الأعمال التي لا تصنف سوى في خانة الأعمال الإجرامية.
عشيرة الجبور وعبر رئيس مجلسها فواز الزوبع أبدت غضبها الشديد من الممارسات التركية العدوانية ووقوفها في نفس الوقت خلف قوات سوريا الديمقراطية، حيث قال الزوبع: تواجد الأتراك في أراضينا هو احتلال والاحتلال يجب أن يُقاوم ويُحارب حتى يُطرد، ونحن ومنذ اليوم الأول كنا مع قوات سوريا الديمقراطية وشجعّنا أبنائنا وبناتنا للانضمام لهذه القوات كوّنها تدافع عن هذه الأرض وهدفها واضح وهو تحرير جميع المناطق.
ومن جانبه أكد ممثل العشائر الكردية إسماعيل رشو وقوف الجميع خلف قوات سوريا الديمقراطية حتى تحرير جميع الأراضي المحتلة من قبل الأتراك ومرتزقتهم.
وقال رشو: نحن نؤمن بقواتنا قوات سوريا الديمقراطية وبوجودها لن تخيفنا الهجمات التركية.
فيما أوضح أكرم المحشوش عضو مجلس الأعيان في الحسكة بأن قوات سوريا الديمقراطية التي هزمت أكبر تنظيم إرهابي وهو تنظيم داعش ستهزم بقية الإرهابيين الذين يحاولون زعزعة الأمن والاستقرار اللذان تحققا بفضل دماء الشهداء.