مجلس الباب العسكري ينتقم لاستشهاد الشهيدة سوسن ورفاقها

أعلن مجلس الباب العسكري عبر معرّفاته الرسمية عن سلسلة عمليات ناجحة استهدفت قواعد الاحتلال التركي داخل الأراضي السورية المحتلة في منطقة الباب، وذلك انتقاماً لاستشهاد القيادية في قوّات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية المرأة سوسن بيرهات ورفاقها الذين استشهدوا بقصف لطائرات الاحتلال التركي على تل تمر في19 من شهر آب.
وبحسب بيان المجلس العسكري، فقد قتل 12 جندياً تركياً و10 مرتزقة وأصيب آخرون في عملية نفذها مقاتلو مجلس الباب العسكري واستهدفت قاعدة للاحتلال في قرية الياشلي التابعة لمنطقة الباب، كما تمّ تدمير من التحصينات والمدرعات العسكرية والأبنية التابعة لجيش الاحتلال التركي.
مصدر عسكري في قوّات مجلس الباب العسكري أكد أن مقاتليهم تسللوا إلى القاعدة التركية وأعطبوا كاميرات المراقبة قبل أن يقوموا باستهداف الجنود الأتراك ومرتزقتهم وكذلك آلياتهم العسكرية، حيث تمت العملية بنجاح ودون أية أضرار في صفوف المقاتلين الذين انتشروا في المنطقة بسلام.
ونشرت صفحات مقربة من المجلس صور من داخل القاعدة المستهدفة حيث أظهرت دبابات تركية مدمرة إضافة إلى خنادق تمّ تدميرها، كما نشرت وكالة هاوار مشاهد مصوّرة للعميلة تضمنت عمليات تفجير واستهدافات عديدة لمقار الاحتلال.
وزارة الدفاع في دولة الاحتلال تنصلت كالعادة من الاعتراف بقتلاها في البداية، حيث اضطرت للاعتراف فيما بعد بمقتل جندي واحد على عكس الصور والمشاهدة المصورة التي تؤكد مقتل عدد كبير من جنود الاحتلال.