بيان بخصوص ادعاءات الاحتلال التركي وأكاذيبه

إلى الرأي العام
يقصف جيش الاحتلال التركي في كلّ يوم محيط وأطراف المناطق المحتلة في شمال سوريا بالأسلحة الثقيلة مستهدفاً سكان المنطقة وممتلكاتهم، ونتيجة لذلك، استشهد الكثير من المدنيين وأُصيب عدد آخر بجروح. وبهدف تبرير اعتداءاتها، تلجأ دولة الاحتلال التركي إلى اختلاق ونشر الأخبار الكاذبة، ومنها اتهام قواتنا بتنفيذ الهجمات على جيشها المحتل، وقد نوهنا سابقاً وفي أكثر من مناسبة أنه لا وجود لقواتنا في المناطق التي يدعي الاحتلال بانطلاق العمليات منها، وتلك الادعاءات الكاذبة أنما تأتي في سياق تبرير الهجمات التركية.
دولة الاحتلال التركي خرقت اتفاقية خفض التصعيد خلال شهر أيلول لوحده في عين عيسى وتل تمر أكثر من 194 مرة، وبحسب ما تم تأكيده، فقد خرقت طائرات الاستطلاع التركية سماء المنطقة لأكثر من 21 مرة. خلال تلك الهجمات، قصف الاحتلال المنطقة بأكثر من 1067 قذيفة هاون ومدفعية، تسببت باستشهاد خمسة مدنيين وإصابة ستة آخرين بجروح. إلى جانب ذلك، قصف الاحتلال خمسة قواعد لقوات الحكومة السورية حيث فقد أحد الجنود حياته.
يتضح يوم بعد آخر الوجه القذر للاحتلال التركي ومرتزقته، ولإخفاء ذلك، وبغية خداع الشعب التركي واستغلال المشاعر الشوفينية لدى بعضهم ومحاولة إخفاء الحقيقة القذرة للسلطة الحاكمة يلجأ بشكل مكثف إلى ألاعيب الحرب الخاصة. وعلى الرغم من أن جيش الاحتلال التركي هو الذي يهاجم مناطقنا الآمنة بشكل مستمر، يحاول تحريف الحقائق وإظهار قواتنا بصفة المهاجم. وبناء على ذلك، ندعو الرأي العام العالمي وفي مقدمته الشعب التركي إلى معرفة هذه الحقيقة والحذر من أكاذيب الاحتلال.
المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية
14 تشرين الأول 2021