القائد العام لقواتنا يبعث رسالة تضامن إلى رئيس مجلس الوزراء العراقي

القائد العام لقواتنا يبعث رسالة تضامن إلى رئيس مجلس الوزراء العراقي

 

وجّه القائد العام لقوّات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي رسالة خطية إلى السيد مصطفى الكاظمي رئيس مجلس الوزراء في دولة العراق مندداً بمحاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها.

حيث أكد عبدي أن استهداف السيد الكاظمي ما هو إلا استهداف لقيم الديمقراطية والاستقرار والأمان.

وجاء في فحوى الرسالة “لكم شعرنا بالارتياح حين علمنا أنكم لم تصابوا بأيِّ أذى، ونأمل أن تتمكّن أجهزتكم في أسرع وقت، من تحديد هويّة الفاعلين ووضعهم أمام العدالة”.

كما جدد القائد العام تأكيده على مواصلة الوقوف إلى جانب الشّعب العراقي ودولته في الحرب المشتركة ضدَّ الإرهاب، معبراً في الوقت نفسه عن إدانة قوات سوريا الديمقراطية للعمل الإجرامي الأخير.

واختتم عبدي رسالته بتمنياته للسيد الكاظمي والشعب العراقي بدوام الاستقرار والأمان.