مقتل مرتزقين خلال تصدي قواتنا لهجوم بري شرق عين عيسى

يواصل الاحتلال التركي ومرتزقته هجماتهم واستفزازاتهم ضد مناطق شمال وشرق سوريا منتهكين بذلك اتفاقية خفض التصعيد أكتوبر 2019. ومن ضمن ذلك:

بتاريخ السادس من كانون الأول الجاري بتمام الساعة السابعة مساء، نفذ الاحتلال التركي ومرتزقته هجوماً برياً على قرية “صكيرو” شرق عين عيسى، حيث نشبت اشتباكات عنيفة بين مقاتلينا والمرتزقة الذي استخدموا في الهجوم مدرعات الاحتلال التركي وأسلحته الثقيلة، وبنتيجة الاشتباكات قُتل مرتزقين وأُصيب ثلاثة آخرين بجروح، حيث حاول الاحتلال سحب جثث المرتزقة القتلى بواسطة آلية حفر مصفحة بتغطية من الأسلحة الرشاشة والثقيلة.

قواتنا التي استخدمت حقّ الدفاع عن النفس، تمكنت خلال عشرة أيام من إفشال ثلاث هجمات برية للاحتلال التركي ومرتزقته على قرى عين عيسى، حيث شهدت الأيام الماضية هجمات للاحتلال على قريتي المشيرفة وصيدا، إضافة إلى تعرض المنطقة لعدد هائل من القصف بالأسلحة الثقيلة.

المركز الإعلامي لقوّات سوريا الديمقراطية

07 كانون الأول 2021