أبناء عشيرة الشعيطات: قسد هي التي حررتنا من داعش

أكد أبناء عشيرة الشعيطات خلال لقاءات مصورة أن قوات سوريا الديمقراطية هي من حررت مناطقهم من تنظيم داعش الإرهابي وقدمت الآلاف من الشهداء في سبيل تحرير الوطن والدفاع عن كرامة الشعب.

ونوّه وجهاء وأهالي العشيرة إلى أن “بانضمام أبنائهم ضمن صفوف قسد وبالدعم المباشر من قيادة قوات سوريا الديمقراطية تتمتع مناطق الريف الشرقي لدير الزور بالاستقرار والأمان وتحسنت البنى التحتية والخدمات فيها”.

وشددوا على “أنهم يقفون صفاً واحداً تحت راية “قسد” في مواجهة أي محاولة للمساس بأمن واستقرار المنطقة”.

وكان تنظيم داعش الإرهابي قام في عام 2014 بإعدام جماعي لما يقرب 1500 شخص من عشيرة الشعيطات في منطقة دير الزور وطال حكم الإعدام كل شخص يتجاوز 14 عاما من العمر.