أهالي مدينة الحسكة يشيعون جثماني شهيدين في مزار الشهيد “دجوار”

شيع المئات من أهالي مدينة الحسكة جثامين شهيدين استشهدوا في ريف بلدة تل تمر الشمالي، أثناء التصدي للعدوان التركي على البلدة، وذلك إلى مزار الشهيد “دجوار” بالحسكة، بحضور قيادات من القوات العسكرية ومسؤولين في الإدارات المدنية، إضافة إلى ممثلي مؤسسة عوائل الشهداء.
بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاه كلمة ألقاها قائد “المجلس العسكري في إقليم الجزيرة” حسين سلمو، أكد فيها أن هجمات الاحتلال التركي ومرتزقته لن تنال من إراداتهم في استمرار المقاومة، مشيراً إلى أنه كقوات حماية ودفاع ستبقى على العهد حتى تحرير كافة المناطق المحتلة وعودة أهاليها إليها.
كما ألقى “عبد الرزاق محمد” كلمة باسم مؤسسة عوائل الشهداء، قدم فيها التعازي إلى عائلة الشهيدين، وأشار إلى مكانة الشهادة في حياة الشعوب، مؤكداً أن الشهداء يمثلون ضمير الشعوب الحي، وهم المنارة التي نهتدي إليها جميعاً، حيث ضحوا بأرواحهم الطاهرة في سبيل حماية الوطن من كل اعتداء يطاله.
انتهت المراسم بنقل جثمان الشهيد “كانيوار” إلى مزار “بركفري”، والشَّهيد الآخر إلى بلدة تل تمر.