لجنة إعادة صياغة العقد الاجتماعي في شمال وشرق سوريا تعقد اجتماعاً في مدينة الحسكة

عقدت اللجنة الموسّعة لإعادة صياغة العقد الاجتماعي في شمال وشرق سوريا، اليوم الثلاثاء، اجتماعها الثاني في قاعة “سردم” بمدينة الحسكة، بحضور اللجنة المصغرة التي تضم /30/ عضواً، كما حضر الاجتماع أعضاء اللجنة الموسعة التي تشكلت في 15 يوليو/ تموز من العام الجاري، والتي عدد أعضائها /157/ عضواً يمثلون الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا والمؤسسات المدنية والمجتمعية والأحزاب السياسية.
ناقش الحضور بشكل موسع بنود ومواد العقد الاجتماعي، وأجروا تعديلات على بعض منها، فيما أضافوا بعضاً منها وحذفوا أخرى، وفق ما تقتضيه الحاجة وتعديل الصياغة العامة لمسودة العقد الاجتماعي.
وبعد دراسة معمقة ومستقيضة ستجريها اللجنة الموسّعة؛ سيتم تعديل مواد مسودة العقد الاجتماعي، ليُصار بعد ذلك إلى عرضها على المجلس العام تمهيداً للمصادقة عليها، علماً أنّ مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني وجميع المكونات ستُشارك في تعديل العقد الاجتماعي قبل المصادقة عليه بشكل نهائي.
خلال الأيام الثلاثة الماضية التي استمر فيها انعقاد الاجتماع؛ ركز أعضاء اللجنة الموسعة على مناقشة وتعديل النظام الإداري في شمال وشرق سوريا ودور المجالس والكومينات ومهامها، بعد الانتهاء من مناقشة ديباجة العقد ومبادئه العامة.
ومن المزمع أن تستأنف اللجنة عقد اجتماعاتها خلال الأيام القادمة، دون أن تعلن لوسائل الإعلام عن موعد انعقاد الاجتماع المقبل، لاستكمال مناقشة مسوّدة، لكنها أوضحت أنها انتهت من إعداد 30 بالمئة من مسودة العقد الاجتماعي.