أهالي الطبقة يَستذكرون شُهداء شهري تشرين الثّاني وكانون الأوّل

نظّم مجلس عوائل الشُّهداء بالطبقة، اليوم الأربعاء، مراسم استذكار لـ/34/ شهيداً من شهداء شهرَي تشرين الثّاني وكانون الأوّل، كانوا قد استشهدوا في أوقات وأماكن مختلفة إبّان المعارك التي خاضتها قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة ضُدَّ مرتزقة “داعش” في مناطق شمال وشرق سوريا، وذلك في قاعة مزار الشُّهداء بالطبقة، حيث زُيّنَت القاعة بصور الشُّهداء.
حضر المراسم ممثّلون عن المؤسّسات العسكريّة والمدنيّة في مدينة الطبقة وريفها، وعوائل الشُّهداء المُستذكَرين.
بدأت المراسم بالوقوف دقيقة إجلالاً وتقديراً لتضحيات الشُّهداء، ثُمَّ توجّهت أُمَّهات الشُّهداء صوب المنصّة الرّئيسيّة ليوقدن شموع المحبّة والتّسامح أمام صور أبنائهُنَّ الشُّهداء.
ألقيت العديد من الكلمات، من ضمنها كلمة باسم مجلس الطبقة العسكريّ، أكّدت أنَّ قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة هي الآن في أقوى مراحلها، مشيرة إلى أنَّها الدِّرع المتين والحصين في وجه أيّ طامع يسعى للنيل من المكتسبات التي حققّها شهداؤنا العظام بتضحياتهم ودمائهم.
وفي ختام المراسم تَمَّ عرض سينفزيون تضمّن مقتطفات عن حياة الشُّهداء المُستذكَرين.