مشاهد من آثار القصف التركي على قرى زركان وتل تمر

على مدار 48 ساعة متواصلة، قصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بالمدفعية الثقيلة قرى بلدتي زركان وتل تمر شمال مدينة الحسكة، حيث تسبب القصف باستشهاد أربعة مدنيين ” محمد خير عليان البالغ من العمر 58عاماً، فصلة العيد (60 عاماً)، وابنتها ملكة أحمد العيد (30 عاماً) من أهالي قرية الربيعات، وصالح حميد من أهالي قرية الأسدية” وإصابة العشرات بجروح، وكذلك حدوث أضرار مادية كبيرة بمنازل ومزارع المدنيين.

واستهدف القصف بلدة ناحية زركان وقرى “الأسدية، دادا عبدال، أم حرملة، مطمورة، الربيعات، تل الورد، تل أمير، مزرة التابعة لناحية زركان، وكذلك قرى “أم الكيف، تل شنان، تل جمعة وكرابيت التابعة لبلدة تل تمر.

كما تعرضت قرية أم الكيف إلى أربع محاولات توغل من قبل جيش الاحتلال ومرتزقته، حيث تصدت لها المجالس العسكرية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية وأفشلت جميع الهجمات، حيث قُتل على اثرها ما لا يقل عن 3 مرتزقة.

وفيما يلي جزء من آثار القصف التركي على القرى المذكورة.