مجلسُ الحسَكةِ العسكريّ يَعقِدُ اجتماعاً تشاوريّاً مع شيوخ ومثقّفي المنطقة

عقد مجلس الحسكة العسكريّ اجتماعاً مع شيوخ ووجهاء عشائر ومثقّفي المنطقة؛ لبحث التَّهديدات التركيّة والتطوّرات الأخيرة في المنطقة، وأيضاً مناقشة الواقع الخدميّ، وذلك بحضور قيادة المجالس العسكريّة في إقليم الجزيرة وقيادة المجلس العسكريّ في إقليم الجزيرة.
بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشُّهداء، ثُمَّ تحدّث القياديّ “حقي كوباني” من قيادة المجالس العسكريّة في إقليم الجزيرة، رحّب بجميع الضّيوف، وبارك عليهم العام الجديد، متمنيّاً أن يكون عام النَّصر وتحرير جميع المناطق المحتلّة، مؤكّداً أنَّه بتكاتف مكوّنات المنطقة وشعوبها، سيدحر الاحتلال التركيّ ومرتزقته ونفشل جميع مخطّطاته الهادفة إلى احتلال أجزاء جديدة من أراضينا، كما تَمَّ دحر تنظيم “داعش” الإرهابيّ.
ثُمَّ تحدَّث في الاجتماع الشّيوخ ومثقّفون ووجهاء العشائر، تطرّقوا إلى الأحداث الأخيرة وتصعيد الاحتلال التركيّ ومرتزقته من هجماتهم على مناطق “تل تمر” و”زركان”، حيث أكّد الحضور أنَّهم جميعاً يقفون صفّاً واحداً مع قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة لصدّ العدوان التركيّ، كما شدّدوا على ضرورة تمتين الجبهة الدّاخليّة والتلاحم المجتمعيّ، لكسر الحرب السِّياسيّة الذي تُحاك ضُدَّ مناطق شمال شرق سوريّا.