بيانٌ لـمؤتمر المجتمع الإسلاميّ تنديداً باستهداف المساجد في زركان وتل تمر

نظَّمَ “مؤتمر المجتمع الإسلاميّ” بالحسكة وقفة احتجاجيّة، وتلا بياناً؛ تنديداً واستنكاراً لاستهداف دور العبادة في ناحيتي “زركان” و”تل تمر” وأريافهما من قبل الاحتلال التركيّ ومرتزقته، وذلك في مقرّ المجلس في حي “المشيرفة” بمدينة الحسكة.
قُرئ البيان من قبل العضوة في مجلس المرأة المسلمة “حياة عطيّة، وقال البيان:
“باسم المجلس الدّينيّ في الحسكة، نندّد ونستنكر الهجمات الإرهابيّة والجرائم التي تُرتكب بحقِّ الشَّعب الأعزل البريء الذي لا حول له ولا قوّة في مناطق شمال وشرق سوريّا، وخاصّة في ناحيتي (زركان وتل تمر) وقراهما”.
ومضى البيان “إنَّنا نقول إنَّ هذا العمل الذي يُرتكب بشكل يوميٍّ، وبدم بارد، بأيِّ حقٍّ يُرتكب، وأيُّ شريعة أباحت له ومنحته الحقَّ لارتكاب الجرائم. ونوّه البيان إلى قول الله تعالى: “ومن أظلموا ممّن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها؛ أولئك وما كان أن يدخلوها إلا خائفين، لهم في الدُّنيا خِزيٌ ولهم في الآخرة عذابٌ عظيم”.