قوى الأمن الداخلي تباشر التحقيقات في عمليتي اغتيال طبيب ومسعف

بدأت قوى الأمن الداخلي بالتحقيق في حادثتي اغتيال منفصلتين استهدفت الأولى الدكتور عبد المفضي علي بالقرب من مشفى الكندي في بلدة الطيانة شرق دير الزور مساء اليوم، حيث أطلق مسلحون ملثمون يستقلون دراجة نارية النار على المفضي الذي فقد حياته قبل وصوله المشفى.

وينحدر الدكتور عبد المفضي علي من بلدة الصالحية على الضفة اليمنى لنهر الفرات، حيث استقر في مناطق الإدارة الذاتية بسبب ملاحقة النظام له ولعائلته، وعمل في العديد من المراكز الطبية كطبيب جراحة عامة.

وفي مخيم الهول، اغتالت خلايا تابعة لتنظيم داعش الإرهابي المسعف في الهلال الأحمر الكردي باسم محمد محمد، حيث أقدم مسلحون قدّموا أنفسهم كمرضى على الدخول لنقطة طبية عائدة للهلال الأحمر الكردي وأطلقوا النار بشكل كثيف حيث فقد على اثرها المسعف باسم محمد.

المسعف باسم محمد من مواليد مدينة الحسكة 1995 متزوج وأب لطفلين وعمل في الكثير من المراكز الطبية التي قدمت الخدمات بشكل مستمر للنازحين.