مجلس عوائل الشُّهداء في الطبقة يندّد باعتداءات الاحتلال التركيّ على كوباني

أصدرَ مجلس عوائل الشُّهداء في الطبقة، اليوم الثُّلاثاء 11 يناير/ كانون الثّاني، بياناً، ندَّدَ بما ارتكبته تركيّا من جرائم في مدينة كوباني السّوريّة وريفها خلال الآونة الأخيرة. وشدّد على ضرورة الانتباه إلى الأطماع التركيّة في سوريّا، مشيراً أنَّها – أي تركيّا – ترغب بتحقيق مطامعها فوق جماجم الأبرياء والآمنين في منازلهم.
وجاء في نصِّ البيان: “يستمرّ الاحتلال التركيّ بالاعتداء يوميّاً على المناطق السّوريّة المأهولة بالسكّان بمختلف أنواع الأسلحة، ويخلّف العديد من الضّحايا، منها ما ارتكبته تركيّا مجزرة مؤخّراً في مدينة كوباني السّوريّة بقصفها بالطائرات المسيّرة منازل المدنيّين، ما أسفر عن استشهاد مواطن وبتر ساق طفل وجرح مواطنين آخرين”.
واستنكر البيان “العمل الجبان الّذي نفذتهُ تركيا في كوباني”، مطالباً المجتمع الدّولي بالتحرّك الفوريّ من أجل وضعِ حدِّ نهائيّ للاعتداءات التركيّة المستمرّة على السّوريّين، والذي يهدف لضرب الأمان والاستقرار في سوريّا، حسب وصف البيان.