حصيلة هجمات الاحتلال التركي خلال النصف الأول من كانون الثاني 2022

خرق الاحتلال التركي خلال العام الماضي 2021 جميع الاتفاقيات والتفاهمات الدولية المتعلقة بخفض التصعيد في شمال وشرق سوريا، وارتكبت الكثير من الجرائم بحق أهالي المنطقة. واستمرت ممارسات وخروقات الاحتلال في النصف الأول لشهر كانون الأول عام 2022، حيث استفاد من الصمت الدولي للهجوم على مناطق الشهباء، منبج، كوباني، عين عيسى، تل تمر وزركان وكذلك الطريق الدولي. وبهدف تحوير الحقائق وتبرير هجماتها وانتهاكاتها ضد سكان المنطقة من المدنيين لجأ الاحتلال إلى اختلاق الأكاذيب والادعاء باستهداف مقاتلينا والإعلان عن استشهادهم في العديد من المرات، ولكن، وعلى خلاف ذلك، تظهر الإحصائية التي ننشرها بشكل واضح وجلي كذب الادعاءات التركية والتي يحاول الاحتلال من خلالها إحداث الفتنة وعدم الاستقرار وإعادة إحياء داعش في المنطقة.

حصيلة الهجمات:

كوباني:

اخترقت طائرات الاستطلاع العائدة للاحتلال التركي 20 مرة أجواء منطقة كوباني، و 4 مرات أجواء المناطق الوصلة بين كوباني وصرين.

خلال القصف التركي على مدينة كوباني وأريافها، أُصيب 12 مدنياً إصابة 5 منهم بليغة. كما استشهد مدني وأُصيب 3 آخرين بينهم طفل بُترت أحد قدميه خلال القصف التركي الذي استهدف قرية قرموغ (شرق كوباني) في فترات متعددة.

القصف تركز على مدينة كوباني وكذلك القرى الواقعة بين كوباني وتل أبيض (قرموغ، خاني، تل حاجب، سرزوري، كولتبه). حيث حاولت قيادة جيش الاحتلال التركي تحريف الحقائق وإظهار المدنيين الذين استشهدوا وأصيبوا وكأنهم مقاتلين في صفوف قواتنا، وادعت بأنهم استشهدوا خلال اشتباك، بينما في الحقيقة هم مدنيون أصيبوا خلال القصف التركي الهمجي.

تل أبيض:

تعرضت القرى الواقعة غرب مدينة تل أبيض إلى قصف مكثف من قبل مدفعية ودبابات الاحتلال التركي، وتلك القرى هل على الشكل التالي: قرى كورحسن، خربة بقر تعرضت 3 مرات للقصف. قرى كولتب تعرضت لقصف مدفعي 6 مرات. كما تعرضت قرى بير ناصر، صليبي، بيرخات، أم حويش، خربة فارس، سرزوري، حرية، مختارية والصوان للعشرات من قذائف المدفعية والهاون.

تعرضت قرية جرن إلى ثلاث هجمات بالمدفعية وهجمتين بالصواريخ. قرية زنوبيا تعرضت لثلاث مرات وقرية عريض لمرتين بهجمات المدفعية.

ونتيجة القصف أُصيب أحد المدنيين وتضررت العشرات من المنازل والمزارع لأضرار مادية.

عين عيسى:

تعرضت قرى غربي عين عيسى (خالدية، هوشان والدبس) وكذلك شمال البلدة (المعلق وصيدا والمشيرفة) والطريق الدولي M4 ومخيم عين عيسى إلى قصف بالمدفعية والدبابات، حيث أُصيب ثلاثة مدنيين بجروح. كما سقطت 11 قذيفة هاون على قرى الفاطسة والصفاوية في غرب البلدة.

تل تمر:

تعرضت قرى تل تمر (أم الكيف، تل كيفجي، تل طويل، تل جمعة، تل شنان) إلى قصف مدفعي مكثف. كما تعرضت قرى الدردارة إلى 6 هجمات، أم الكيف إلى 32 هجمة، العبوش 9 هجمات، تل شنان هجمتين، قرى الكوزلية وتل طويل إلى 10 هجمات، وقرية تل جمعة إلى ثلاث هجمات المدفعية والدبابات. حيث تسببت تلك الهجمات بأضرار مادية.

زركان:

قصف الاحتلال التركي مركز ناحية زركان بالمدفعية والهاون، كما تعرضت قرى أسدية، نويحات، تل الورد وتل شعير إلى هجمات مماثلة. كما اخترقت طائرات الاستطلاع التركي أجواء المنطقة مرات عديدة.

منبج:

اخترقت طائرات الاستطلاع التركي أجواء المنطقة مرات عديدة، وأُصيب مدني خلال هجوم لطائرة درون.

تل رفعت:

تعرضت البلدة ومحيطها إلى قصف بطائرات الاستطلاع والمدفعية.

مناطق الشهباء:

قصف الاحتلال التركي بشكل متزامن العديد من قرى مناطق الشهباء وعفرين، وهي على الشكل التالي: قرية عين دقنة 6 هجمات، تل مضيق 4 هجمات، حربل 4 هجمات، منغ (هجمتان)، شوارغة 7 وسد الشهباء 4 قذائف مدفعية. كما قصف الاحتلال بقذائف الهاون قريتي بيلونية وشيخ عيسى.

كما تعرضت قرى ناحية شرا وشيراوا بعفرين إلى القصف كما يلي: قرى مرعناز، المالكية 9 قذائف مدفعية، والإرشادية 6 قذائف. كما قصف الاحتلال قرية صوغانكة بأكثر من 30 قذيفة هاون.

اخترقت طائرات الاستطلاع التركي أجواء المنطقة مرات عديدة.

وكحصيلة نهائية للهجمات التي استهدفت المنطقة خلال النصف الأول من كانون الثاني، تعرضت المنطقة إلى 225 مرة للقصف بقذائف الهاون، المدفعية والدبابات، حيث استشهد خلالها مدني وأُصيب 31 آخرين بجروح.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية

17 كانون الثاني 2022