نستذكر بإجلال سبعة من رفاقنا الشُّهداء في حملة “مطرقة الشُّعوب” وديرك

إلى شعبنا والرَّأي العام

1 – في إطار حملة “مطرقة الشُّعوب” ضُدَّ هجمات مرتزقة تنظيم “داعش” الإرهابيّ على سجن الحسكة، وفي 23 يناير/ كانون الثّاني، رفاقنا “عيسى، مدني، وخضر” قاتلوا ببسالة حتّى ارتقوا شُهداء.

2 – وضمن المخطّط الواسع لمرتزقة تنظيم “داعش” الإرهابيّ على السِّجن، وبدعمٍ مباشرٍ من دولة الاحتلال التركيّ، إلا أنَّه تَمَّ إحباط الهجوم من خلال الرّوح الفدائيّة التي أبداها مقاتلونا وشعبنا في المنطقة.

بعد دحر الهجوم؛ لم تتحمّل دولة الاحتلال هذا النَّصر على مرتزقة “داعش” في الحسكة. ففي الأوّل من فبراير/ شباط شنّت هجوماً عبر الطائرات الحربيّة على محطة للكهرباء قرب قرية “تقل بقل” التّابعة لديرك، ما أدّى إلى ارتقاء رفاقنا “محي الدّين، خبات، سيابند، وشيار” إلى مرتبة الشَّهادة، وهم كانوا يقومون بمهمّة حراسة المحطّة.

رفاقنا “خمكين، شيار، مدني، وسيابند” ناضلوا ضُدَّ الاحتلال، وأبدوا بطولات عظيمة عندما انضمّوا إلى صفوف ثورة شمال شرق سوريّا، وواصلوا كفاحهم بذات السّويّة ضُدَّ المرتزقة، وتمتّعوا بمواقف لافتة ولائقة بالثَّورة، فناضلوا حتّى ارتقائهم شُهداء.

كان كُلُّ رفيق لنا مفعماً بحُبِّ الوطن والشَّعب، وارتبطت أحلامهم وأمانيهم فقط بتحقيق النَّصر.

رفاقنا الأربعة، وبهذا الإيمان العميق وارتباطهم الوثيق بقيم الحُرّيّة؛ جسّدوها كُلَّ لحظة في حياتهم العمليّة. فمنذ اليوم الأوّل لانطلاقة مسيرة الحُرّيّة وحتّى وصولهم إلى مرتبة الشَّهادة، لم يتوانوا عن بذل كُلّ ما لديهم من أجل الشَّعب والوطن، ليعكس ذلك بشكل واضح ارتباطهم بقيم الشَّعب والثَّورة. وفي أحلك الظروف؛ أظهروا تمثّلهم لقيم الشُّهداء، والشَّعب والقيادة، وجعلوها جزءاً من حياتهم اليوميّة.

رفاقنا “عيسى، خضر، ومحي الدين”، وهم أبناء هذا الشعب وهذه الأرض، أدّوا بكُلّ إخلاص واجباتهم والمسؤوليّات المُلقاة على عاتقهم ضمن مسيرة ثورة روج آفا، وناضلوا بروح متفانية ضُدَّ كُلّ أشكال الاحتلال.

ومن خلال رفاقنا الشُّهداء السَّبعة، نستذكر جميع شهدائنا بإجلال وتقدير، ونعزّي عوائل الشُّهداء وأبناء شعبنا، وذكراهم تزيدنا قوّة وتصميماً في المُضيِّ قُدُماً في الكفاح ضُدَّ المحتلّين. مرّة أخرى نجدّد العهد لشهدائنا وشعبنا وقيادتنا بمواصلة النِّضال من أجل نيل الحُرّيّة وحتى نتوجّها بالنَّصر.

وفيما يلي سجلّ الشُّهداء:

1 – الاسم الحركيّ: محي الدّين

الاسم الحقيقيّ والنِّسبة: محمّد محمّد

اسم الأم: أمينة

اسم الأب: حسن

مكان الولادة: ديرك

مكان وتاريخ الاستشهاد: ديرك الأوّل من فبراير/ شباط 2022

2 – الاسم الحركيّ: سيابند بيكس

الاسم الحقيقيّ والنِّسبة: عبد الرّحمن شيخو

اسم الأم: ياسمين

اسم الأب: موسى

مكان الولادة: عفرين

مكان وتاريخ الاستشهاد: ديرك الأوّل من فبراير/ شباط 2022

3 – الاسم الحركيّ: شيار كوباني

الاسم الحقيقيّ والنِّسبة: محمّد إسماعيل

اسم الأم: فريدة

اسم الأب: أحمد

مكان الولادة: كوباني

مكان وتاريخ الاستشهاد: ديرك الأوّل من فبراير/ شباط 2022

4 – الاسم الحركيّ: خمكين بلبل

الاسم الحقيقيّ والنِّسبة: محمّد حسن

اسم الأم: زلّوخ

اسم الأب: حسن

مكان الولادة: عفرين

مكان وتاريخ الاستشهاد: ديرك الأوّل من فبراير/ شباط 2022

5 – الاسم الحركيّ: عيسى

الاسم الحقيقيّ والنِّسبة: عيسى عبد الله

اسم الأم: أمينة

اسم الأب: أحمد

مكان الولادة: عامودا

مكان وتاريخ الاستشهاد: الحسكة 23 يناير/ كانون الثّاني 2022

 

6 – الاسم الحركيّ: مدني نورشين

الاسم الحقيقيّ والنِّسبة: مدني بوزكورت

اسم الأم: نوريّة

اسم الأب: رضا

مكان وتاريخ الاستشهاد: الحسكة 23 يناير/ كانون الثّاني 2022

7 – الاسم الحركيّ: خضر

الاسم الحقيقيّ والنِّسبة: خضر الصالح

اسم الأم: عمشة

اسم الأب: حسين

مكان الولادة: الحسكة

مكان تاريخ الاستشهاد: الحسكة 23 يناير/ كانون الثّاني 2022

المركز الإعلاميّ لقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة (قسد)

6 فبراير/ شباط 2022