دير الزور.. “الحماية الذّاتيّة” تُشيّع الشَّهيد “صالح المحمّد” في مزار شُهداء الشدّادي

بحضور المئات من الأهالي وعدد من قيادات قوّات الحماية الذّاتيّة وممثّلين عن المجالس المدنيّة والمحلّيّة ومؤسَّسة عوائل الشُّهداء؛ شيَّعت قوّات الحماية الذّاتيّة الشَّهيد “صالح محمّد المحمّد”، بعد كفاح طويل في مواجهة الإرهاب والتصدّي لمحاولات العبث باستقرار المنطقة.
بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشُّهداء، تلاها عرضٌ عسكريٌّ لمقاتلي قوّات الحماية الذّاتيّة.
القياديّ في قوّات الحماية الذّاتيّة “إبراهيم البلّو” أشار في كلمة ألقاها إلى المكانة الرَّفيعة التي ينالها الشُّهداء، ونوَّهَ إلى حجم التضحيات التي يقدّمها شهداؤنا في سبيل حفظ أمن واستقرار مناطقنا. وأضاف “إنَّنا ننعم اليوم بالاستقرار بفضل تضحيات شهدائنا الذين سطّروا بدمائهم الطاهرة أروع صور البذل والعطاء في الدِّفاع عن الوطن وتحرير الشَّعب من براثن الإرهاب”.
وجدّد “البلّو” العهد للشُّهداء بالمضيِّ قُدُماً على دربهم حتّى تحقيق أهداف شعبنا بالحياة الحُرّة الكريمة.
تلاها تسليم وثيقة الشَّهادة لذويّ الشَّهيد، لِيُحمَل بعدها جثمان الشَّهيد على الأكتاف من قبل رفاق السِّلاح، وليوارى الثَّرى وسط الهتافات والصيحات الممجّدة للشَّهادة والشُّهداء.