أهالي الشدّادي يشيّعون جثامين ثلاثة شُهداء من مقاتلي الانضباط العسكريّ

شيّع أهالي الشدّادي بريف دير الزور الشَّرقيّ، جثامين ثلاثة شُهداء من قوّات الانضباط العسكريّ ارتقوا لمرتبة الشَّهادة، بعد مسيرة حافلة في مواجهة الإرهاب والتصدّي لجميع محاولات التدخّل في المنطقة.
حضر مراسم التشييع الآلاف من الأهالي وعدد من قيادات قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة ومؤسَّسة عوائل الشُّهداء.
بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشُّهداء، تلاه عرضٌ عسكريٌ لمقاتلي قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة، ثُمَّ ألقى القياديُّ في قوّات الانضباط العسكريّ “رجا المطر” كلمة، بَيَّنَ فيها أهميّة الشَّهادة والمكانة العظيمة للشُّهداء، وأشار إلى حجم التَّضحيات التي قدَّمها الشُّهداء في سبيل حُرّيّة المنطقة والدّفاع عنها، وكذلك التصدّي لجميع محاولات العبث بأمن واستقرار المنطقة.
ومن ثُمَّ كشفت مؤسَّسة عوائل الشُّهداء سجلَّ الشُّهداء، وهم:
١ – الشَّهيد “جميل عايد الهشيم”
٢ – الشَّهيد “هشام خلف الحسين”
٣ – الشَّهيد “تيسير أحمد الخلف”
وسلَّم مؤسَّسة عوائل الشُّهداء وثائق الشَّهادة لذوي الشُّهداء، لِتُحمل بعدها جثامين الشُّهداء على الأكتاف من قبل رفاق السِّلاح، ولتوارى الثَّرى وسط الهتافات والشِّعارات المُمَجِّدة للشَّهادة والشُّهداء.