دير الزور.. “هجين العسكريّ” يُشيّع جثمانَيْ شهيدين من مقاتليها في مزار الشُّهداء ببلدة “أبو حمام”

شيّعت قوّات مجلس هجين العسكريّ، يوم السبت، 2 إبريل/ مارس، جثامين مقاتِلين اثنين ارتقيا لمرتبة الشَّهادة، بعد مسيرة مشرِّفة وحافلة في مواجهة الإرهاب والدِّفاع عن المنطقة وحفظ أمنها واستقرارها، وذلك في مزار شُهداء “الشعيطات” ببلدة أبو حمام، بريف دير الزور الشَّرقيّ.
حضر مراسم التشييع المئات من الأهالي وعدد من قيادات مجلس هجين العسكريّ وقوّات سوريّا الدّيمقراطيّة، ومؤسَّسة عوائل الشُّهداء.
بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشُّهداء، تلاه عرضٌ عسكريٌّ لمقاتلي مجلس هجين العسكريّ. ثُمَّ ألقى القياديّ في مجلس هجين العسكريّ “ريّان القرعاني”، كلمةً، أشار فيها إلى مكانة الشُّهداء العظيمة ودورهم في التصدّي للإرهاب والدِّفاع عن كرامة وحُرّيّة الشّعب. وأضاف “إنَّنا اليوم ننعم بالاستقرار بفضل تضحيات شُهدائنا الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل حُرّيّة شعبنا ووطننا”.
وكشفت مؤسَّسة عوائل الشُّهداء سجلَّ الشَّهيدين، وهما كُلٌّ من:
١ – الشَّهيد “مصعب محمّد النَّجم”.
٢ – الشَّهيد “حميد خالد العبد الله”.
تلاها تسليم وثائق الشَّهادة لذوي الشَّهيدين، ليُحمَل بعدها جثمانهما الطاهران على الأكتاف من قبل رفاق السِّلاح وليواريا الثَّرى وسط الهتافات والصيحات الممجّدة للشَّهادة والشُّهداء.