“العلاقات العسكريّة” في إقليم الجزيرة تعقد صلحاً بين عشيرتي البكّارة والطفيحين

عقد مكتب العلاقات العسكريّة في إقليم الجزيرة، يوم الخميس 31 آذار، صلحاً بين عشيرتي “البكّارة” و”الطفيحين”، بحي “النَّشوة” في مدينة الحسكة، حيث وقع خلاف بين عشيرتين إثر استشهاد أحد أفراد عشيرة “البكّارة”.
شارك في جلسة الصلح إلى جانب مكتبي العلاقات العسكريّة في دير الزور وإقليم الجزيرة، شيخ عشيرة البكّارة “حاجم البشير” ووجهاء عشيرة “الطفيحين”.
تحدَّث في جلسة الصلح شيخ عشيرة البكّارة “حاجم البشير”، حيث قال: “الصلح سيِّدُ الأحكام، ويجب على كافّة العشائر في مناطق شمال وشرق سوريّا التكاتف والتوحّد لحَلِّ الخلافات والنِّزاعات المجتمعيّة، خاصّة في هذه المرحلة الحسّاسة والدَّقيقة التي نمرُّ بها جميعاً”. وشكر البشير كُلَّ من ساهم بإنجاز وإتمام هذا الصلح.
من جهته قال القيادي في مكتب العلاقات العسكريّة في إقليم الجزيرة “أحمد الموسى”: “إنَّ الفقيد هو شَهيدٌ من القوّات العسكريّة، ونحن نرفض دائماً مثل تلك الحوادث، ولكن قدَّرَ الله ما شاء وفعل، ونشكر كافّة وجهاء وشيوخ عشائر البكّارة والطفيحين على ما بذلوه من جهودٍ في سبيل حَلِّ الخلاف”.
وانتهت مراسم المصالحة بالمصافحة بين أبناء العشيرتين وإنهاء ووأد الخلاف.