فارون من المناطق المحتلة: اضطررنا إلى أكل الشعير بسبب حصار الاحتلال التركي

وصلت دفعة جديدة من المهجرين السوريين الفارين من المناطق المحتلة في تل أبيض ومحيط بلدة عين عيسى إلى مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بعد رحلة معاناة نتيجة ممارسات الاحتلال التركي ومرتزقته.

وبحسب هؤلاء الفارين، فأن الاحتلال التركي منع سكان قرى المنطقة المحتلة من الخروج من قراهم لفترة طويلة، حيث سمح في الفترة الأخيرة للأهالي بالخروج لتأمين احتياجاتهم مرة كل أربعة أشهر.

وأكد المهجرون أنهم اضطروا إلى أكل الشعير بدلاً من الخبز بسبب منع الاحتلال من إدخال المواد الغذائية إلى قراهم وكذلك منعهم من الخروج.

وأمّنت قواتنا وصول المهجرين إلى مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وقدمت لهم المواد الإغاثية الأساسية.