أهالي الحسكة يُشيّعون جثامين 3 شهداء في مزار الشَّهيد “دجوار”

شيَّع المئات من أهالي مدينة الحسكة وريفها، يوم  البارحة الأحد، جثامين 3 شهداء “محمّد موسى سيّد، محمّد أحمد الصالح، وأوكان التونوز”، وذلك في مزار الشَّهيد “دجوار” في قرية “الدّاوديّة” بمدينة الحسكة، وذلك بحضور القوّات العسكريّة وممثّلين عن المؤسَّسات المدنيّة.
بدأ مراسم التشييع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشُّهداء وعرض عسكريّ قدَّمه المقاتلون، تلاه كلمة قائد المجلس العسكريّ في إقليم الجزيرة “حسين سلمو”، بالبداية ترحَّم على أرواح جميع الشُّهداء، وأكَّد على أنَّ “قوّاتنا قدَّمت آلاف الشُّهداء في سبيل حماية هذه الأرض، ليعيش عليها أهالينا شعوب بأمان واستقرار”. وفي ختام كلمته عاهد “سلمو” الشُّهداء وعوائلهم بالسير على خطاهم حتّى تحرير المناطق المحتلّة.
من جهته ألقت “فاطمة إبراهيم” كلمة باسم مؤسَّسة عوائل الشُّهداء، توجَّهت بالتعزية إلى ذويّ الشَّهداء، وشدّدت أنَّه “بنضالهم وتضحياتهم نقف هنا اليوم ونعيش على هذه الأرض الطاهرة”.
وفي نهاية حديثها أكَّدَت “فاطمة إبراهيم” أنَّهم مستمرّون على نهج تلك التَّضحيات، متعهدّة أنَّهم بدمائهم سيحافظون على مكتسبات شعوب المنطقة التي تحقَّقت بدماء الشُّهداء.
وفي نهاية المراسم سُلِّمَت وثائق الشُّهداء لعوائلهم، لتوارى جثامينهم الطاهرة الثّرى.