أكاديميّة الشَّهيد “روهات عفرين” تُخرِّجُ دورة جديدة لقوّات الكوماندوس

خرّجت أكاديميّة الشَّهيد “روهات عفرين” لقوّات الكوماندوس التّابعة لقوّات الحماية الذّاتيّة، يوم البارحة الثُّلاثاء، دورة جديدة لقوّاتها، وذلك بحضور القوّات العسكريّة.
ضَمَّت الدَّورة /100/ مقاتل، وحملت اسم الشَّهيد “حسين حسن”، واستمرّت مدَّة 3 أشهر.
بدأت مراسم التَّخريج بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشُّهداء، تلاه عرضٌ عسكريٌّ قدَّمه المقاتلين، ثُمَّ ألقى القياديّ في قوّات الحماية الذّاتيّة “فيصل مراد”، بارك التَّخريج على المقاتلين، وأشار إلى أنَّ الفصائل الإرهابيّة بكافّة مسمّياتها؛ تجتمع ضُدَّنا لضرب مشروع الإدارة الذّاتيّة وللنيل من كرامة شعوب المنطقة، وأكَّدَ “باسمكم جميعاً؛ نعاهد شعبنا في شمال وشرق سوريّا، بأنَّنا سنكون الرَدَّ المناسب في وجه كُلّ الإرهابيّين وكُلّ المؤامرات الذي تحيط بنا، ونؤكِّدُ العهد لرفاقنا الذين هم في الجبهات الأماميّة بأنَّنا سنكون امتداداً لمقاومتهم”.
وفي ختام حديثه جدَّدَ “مراد” العهد للشهداء بمواصلة السَّير على دربهم.
وانتهت المراسم بأداء المقاتلين للقسم العسكريّ.