أكاديميّة الشَّهيد “بشّار جريبه” لواجب الدِّفاع الذّاتيّ تُخَرِّجُ دورة جديدة

خرّجت أكاديميّة الشَّهيد “بشّار جريبه” لواجب الدِّفاع الذّاتيّ، أمس الجمعة، دورة جديدة حملت اسم الشَّهيد “كسكو”، وضمَّت /243/ مقاتلاً من جميع أبناء شمال وشرق سوريّا، حيث استمرَّت الدّورة مدّة /45/ يوماً تلقّى المقاتلون خلالها دروساً سياسيّة وتدريبات عسكريّة مكثَّفة.
بدأت مراسم التخريج بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشُّهداء، تلاه كلمة الرِّئاسة المشتركة لمكتب الدِّفاع الذّاتي في الطبقة ألقتها “بتول المحمود”، هنّأت المقاتلين على انتهاء دورتهم، وقالت: “نبارك لكم تخريج دورتكم، دورة الشَّهيد “كسكو”، والآن حان دوركم في حماية أرضكم وعرضكم، وما هو مطلوب منكم أن تكونوا في جاهزيّة تامّة للتصدّي لأيِّ هجمات عسكريّة تطال مناطقنا”.
ووجَّهت حديثها إلى دولة الاحتلال التركيّ، بالقول: “ومن هذا المكان نقول للدّولة الفاشيّة التُّركيّة؛ نحن موجودون هنا، بعربنا وكردنا وشركسنا وسرياننا، ولن تستطيعوا أن تفرِّقوا بيننا؛ لأنَّ دماءنا مختلطة منذ مئات السنين”.
وفي نهاية كلمتها وجّهت نداءً إلى شعوب ومكوّنات شمال وشرق سوريّا، بالقول: “ونقول لشعبنا العظيم؛ يجب أن تقفوا إلى جانب قوّات الحماية الذّاتيّة؛ لأنَّها تأسَّست من أجل حمايتكم، فأنتم سندنا ومصدر قوّتنا”. وأضافت “نعاهد شعبنا وقوّاتنا أن نكون الدِّرعَ الحصين والسِّياج المنيع في وجه كل الاعتداءات التي تطال أمن واستقرار جميع مناطق شمال وشرق سوريّا”.
اختتمت المراسم بأداء المقاتلين القسم العسكريّ وتقديم عرضٍ عسكريٍّ من قبل المقاتلين.